كتاب الاغتيال الاقتصادي للامم 

لو كنت من المهتمين والعاملين بأسواق المال بشكل عام و الفوركس بشكل خاص فعليك ان تدرك كيف تدار اقتصاديات العالم واخص بالذكر هنا ما وراء الكواليس كيف تقوم دول عظمى باغتصاب وانتهاء واغتيال اقتصاد دول حتى حين تشاهد او تسمع تصريحات من  حكومات بعض الدول مثل الولايات المتحدة الامريكية ورئيسها الحالى ترامب تعرف ما وراء هذه التصريحات وتاثيرها على الاسواق والشواهد كثيرة خلال الفترة المنصرمة 

وقد يتبادر الى ذهنك ان معنى كلمة الاغتيال هي قتل الروح بشكل مباشر والسلاح المستخدم في الجريمة من الممكن ان يكون مسدس او طائرة او دبابة لكن في عصرنا الحالي التصفيات والاغتيالات تتم بشكل اخر وبأسلوب أكثر احترافية وضحايا أكثر 


من الممكن  ايضا ان تتخيل ان القائم بعمليات الاغتيال  قاتل محترف من أصحاب الاعمال الإجرامية ولكن في الحقيقة أصحاب هذه المهنة يرتدون أفضل الملابس ولديهم مهارة رائعة في الحديث بل سوف تتعجب انهم أيضا من أصحاب المؤهلات العليا من أفضل جامعات العالم لان الهدف ليس فرد او شخص ولكن اغتيال اقتصاد أمم ودول بأكملها من دول العالم الثالث او ما يطلق عليها الدول النامية والتي تعيش اعلى معدلات الفقر والديون والصراعات 

وقد تتساءل ما هو الهدف او العائد من اغتيال اقتصاد دول لا تغنى ولا تثمن من جوع ولديها فقر وديون لا حصر لها الإجابة بكل سهولة تتلخص في كتاب " اعترافات قاتل اقتصادي  " او "الاغتيال الاقتصادي للامم " والذى كتبه احد طباخين هذه العمليات والذى لعب دور رئيسيا في قائمة هذه الاغتيالات وهو جون بيركنز  وهو خبير اقتصادي أمريكي وناشط سياسي بارز ويعد كتابه الاغتيال الاقتصادي والذى صدر عام 2004  تربع على عرش الكتب الأكثر مبيعا وتم ترجمته الى اكثر من 33 لغة منها اللغة العربية بعنوان " الاغتيال الاقتصادي للأمم " وحصل الكتاب على تصويت 3.85 من موقع goodreads 


واستعرض الكاتب جون بيركنز مؤلف كتاب الاغتيال الاقتصادى للامم في كتابه  بالتفصيل لمخطط الاغتيال الاقتصادي لدول العالم الثالث والأساليب المستخدمة من رشاوى وتهديدات لملوك دول ورؤساء وذلك من خلال الضغط  عليها  للحصول على قروض من الولايات المتحدة الامريكية ومنح الشركات الامريكية كافة الامتيازات من خلال مناقصات وعقود 


اجرى جون بيركنز مؤلف كتاب الاغتيال الاقتصادي للامم  مقابلة تليفزيونية على شاشة  قناة روسيا اليوم يروى فيها بالتفصيل حقائق وقائع مع حكام وملوك عرب وما كان يخطط لهم من قبل الولايات المتحدة الامريكية